الآن

    موشيكيوابو - منظمة الفرانكفونية - انتخاب

    لويز موشيكيوابو الأمينة العامة الجديدة للمنظمة الدولية للفرانكفونية

    آبا - يريفان(أرمينيا)

    اختارت المنظمة الدولية للفرانكفونية خلال الدورة 17 للمنظمة، التي انعقدت للمرة الأولى بأرمينيا، الدبلوماسية الروندية لويز موشيكيوابو، أمينة عامة للمنظمة لمدة أربع سنوات.

    وعينت موشيكيوابو أمينة عامة بإجماع الأعضاء خلال اجتماع مغلق في اليوم الأخير من قمة المنظمة، رغم الانتقادات الكثيرة التي أشارت إلى قلة اكتراث رواندا للحقوق الأساسية وعدم اهتمامها بالدفاع عن اللغة الفرنسية.

    وبدا تعيين موشيكويوابو مؤكدا بعدما خسرت الأمينة العامة المنتهية ولايتها أهم مؤيدين لها هما كندا وكيبك، الركنان الأساسيان للفرانكوفونية وثاني أكبر ممولي المنظمة. وقد اضطرا للتخلّي عن تأييد جان إزاء تزايد الأصوات المؤيدة لرئاسة رواندية.

    وتعتبر الدبلوماسية الروندية رابع أمين عام لمنظمة الفرانكفونية، بعد كل من المصري بطرس بطرس غالي الذي تولى الأمانة العامة من 1997 إلى عام 2002، والسنغالي عبدو ديوف من 2002 إلى 2014، والكندية ميشال جيان من 2014 إلى 2018.

    وزيرة خارجية رواندا ، لويز موشيكيوابو ، 57 سنة ، ولدت في مايو 1961 في كيغالي ، وهي الأصغر بين عائلة مكونة من تسعة أطفال. انتقلت إلى الولايات المتحدة في عام 1986.

    فرت من العنف خلال الحرب الأهلية في بلدها سنة 1990 لتستقر في الولايات المتحدة الأمريكية مع زوجها الأمريكي، درست اللغات والترجمة في جامعة ديلاوير ، في عام 2006 ، كتبت لويز موشيكيوابو "رواندا تعني الكون: مذكرات من الدماء والدم" ، وهي  سيرة شبه ذاتية تستحضر على وجه الخصوص مصير بعض أفراد عائلتها أثناء الإبادة الجماعية.

    في مارس 2008 ، عينت موشيكيوابو رئيسة لقسم الاتصالات في بنك التنمية الأفريقي في تونس بضعة أشهر، قبل أن يطلب منها الرئيس الرواندي بول كاغامي أن تصبح وزيرة للإعلام، وفي ديسمبر  2009 ، عيّنت وزيرة للخارجية في رواندا.

    أك/ آبا

    الرد على هذا المقال