الآن

    إريتريا - الصومال - إثيوبيا - قمة

    أسمرا: قمة ثلاثية تجمع زعماء إريتريا والصومال وإثيوبيا

    آبا - أسمرة(إريتريا)

    تستضيف العاصمة الإريترية أسمرا، اليوم الأربعاء، قمة ثلاثية تجمع الرئيس الإريتري أسياس أفورقي، والصومالي محمد عبد الله فرماجو، ورئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد علي.

    ووصل رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد علي صباح اليوم الأربعاء في زيارة رسمية تستغرق  يومين إلى اسمرة، وكان الرئيس الاريتري أسياس أفورقي في استقباله لدى وصوله إلى أسمرا.

    وأكد وزير الإعلام الإريتري يماني ميسكل، وصول الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو في وقت لاحق اليوم إلى أسمرا، في ثاني زيارة له منذ عودة العلاقات بين البلدين قبل شهرين.

    ولم تكشف عن أجندات القمة الثلاثية التي تجمع كلا من رؤساء الصومال واريتريا وإثيوبيا، لكنها تأتي في وقت تشهد فيه المنطقة تغيرات استراتيجية متلاحقة.

    وكان الرئيس الصومالي محمد عبد الله فرماجو قام بزيارة رسمية إلى أسمرا في شهر يوليو الماضي.

    وأضاف "جبر مسكل"، أن رئيس الوزراء الإثيوبي، الذي وصل اليوم ميناء "عصب" الإريتري في زيارة رسمية تستغرق يومين، سيجري مباحثات مكثفة مع الرئيس أفورقي، لتقييم وتسريع تنفيذ اتفاقية التاسع من يوليو، في اتفاق تاريخي، قررت إثيوبيا وإريتريا في التاسع من يوليو الماضي، إنهاء حالة عداء استمرت 20 عامًا، منذ اندلاع الحرب بينهما عام 1998 بسبب حدود متنازع عليها.

    ووقع البلدان في أسمرا "إعلان مصالحة وصداقة"، تم بموجبه فتح السفارات وتطوير الموانئ واستئناف رحلات الطيران، في بوادر ملموسة على التقارب الذي أنهى عداء استمر عقدين من الزمن، وينهي الإعلان واحدة من أطول المواجهات العسكرية في إفريقيا، والتي زعزعت الاستقرار في المنطقة ودفعت الحكومتين إلى ضخ أموال طائلة من ميزانيتيهما للإنفاق على الأمن والقوات.

    وكان الرئيس الصومالى محمد عبدالله فرماجو، قد زار العاصمة الإرتيرية في يوليو الماضي، على رأس وفد رفيع، بدعوة من نظيره الإريتري، استغرقت 3 أيام بعد قطيعة دامت لنحو 15 عام.

    أك/ آبا

    الرد على هذا المقال